السید نصر الله: الورقة الاصلاحیة للتنفیذ ولیست حبرا على ورق ولن نسمح بتسویف المطالب

قال الامین العام لحزب الله السید حسن نصر الله کل شیء یجری فی البلد یجب ان یوظف لمصلحة لبنان وما جرى قد حقق ایجابیات کبیرة وللاسف هذه الایجابیات لم یتم ایضاحها للمتظاهرین ویجب ان یبنى علیها وان لا تضیع. وتابع ان “الحراک فرض على الحکومة ان تقرر میزانیة خالیة من الضرائب والرسوم وتخفیض العجز الى حد کبیر”.

 

واضاف السید نصر الله فی کلمة له الجمعة حول التطورات الداخلیة فی لبنان ان “الحراک فرض میزانیة بلا ضرائب ولا رسوم والقوى السیاسیة کانت تحلم بمثل ه ذه المیزانیة”، ولفت الى انه “ورقة الاصلاحات التی تحدث عنها رئیس الحکومة تمت تحت ضغط الحراک”، واوضح “هی دون الآمال ولکن هی خطوة اولى متقدمة جدا”، وتابع “البعض سخف هذه الورقة بشکل غریب مع انه لا توجد سابقة انه بجلسة حکومیة واحدة یصدر مثل هذه الورقة مع تحدید مهل زمنیة”، واسف ان “بعض الحراک یسخف انجازات الحراک نفسه، بل یجب ان یصوب على الانجازات کی یکمل الطریق”، وأکد ان “الورقة الاصلاحیة لیست وعود وانما هی قرارات سیتم تنفی ذها ضمن مهل زمنیة”.

 

وشدد السید نصر الله على ان “حزب الله یعتبر ان الورقة الاصلاحیة هی للتنفیذ ولیست حبرا على ورق ولن نسمح مع غیرنا بتسویف ه ذه المطالب”، واضاف ان “الحراک دفع الحکومة لتنفی ذ ما سبق ان تم الوعد بها فیما یتعلق بمشروع قانون استعادة الاموال المنهوبة ومکافحة الفساد وغیرها”، واشار الى ان “الحکومة مصممة بکل اطرافها للوفاء بالالتزاماتها”.

 

المصدر: موقع قناة المنار




ارسال التعلیق