الإمارات تتحکم بعدن والسعودیة تطمع بنفط الشرق

أکد قائد حرکة أنصار الله السید عبد الملک الحوثی، الأحد، أن الإماراتیین هم أصحاب القرار فی جنوب الیمن. متهما السعودیة بمنع استخراج النفط من محافظة الجوف الواقعة شمال شرق البلاد.

أکد قائد حرکة أنصار الله السید عبد الملک الحوثی، الأحد، أن الإماراتیین هم أصحاب القرار فی جنوب الیمن. متهما السعودیة بمنع استخراج النفط من محافظة الجوف الواقعة شمال شرق البلاد.
 
وهاجم السید الحوثی فی کلمة ألقاها بمناسبة ذکرى الهجرة النبویة الشریفة الإمارات، مؤکدا أنها باتت تتحکم بکل المنشآت المهمة فی الجنوب من مطارات وموانئ.
 وتابع قوله: الکل فی المحافظات الجنوبیة خاضع لأمر وقرارات "أبوظبی"، التی لا یتم تعیین أی مسؤولین أمنیین أو مدنیین إلا بموافقتهم، وقبل صدور أی قرار یجب أن یعرض علیها.
 ووصف زعیم حرکة أنصار الله الجنوبیین الذین وصفهم بمسلوبی الحریة والقرار بسبب وقوفهم فی صف العدوان.
 
وأشار إلى أن المسؤولین فی الجنوب، وقعوا عقودا جائرة مع المحتلین، وهو الحال فی جزیرة سقطرى، وکذلک فی حضرموت وشبوة؛ فی تلمیح منه إلى الإمارات.
 
وقال السید الحوثی إن هناک أطماعا سعودیة وأمریکیة فی المناطق الشرقیة من الیمن؛ مؤکدا ان السعودیین منعوا أی نشاط لاستخراج النفط فی محافظة الجوف (شمال شرق البلاد).
 من جانب آخر، أکد أنهم أمام فرصة تاریخیة لولادة جدیدة للشعب الیمنی، وانطلاقة من مخاض هذه المعاناة؛ داعیا الیمنیین إلى الثبات والصبر والتضامن وتضافر الجهود.
 وذکر أن الشعب الیمنی خرج بأغلبیة ساحقة لیتبرع للبنک المرکزی، وهو یملک القلیل إلى جانب بعض التجار الشرفاء الذین ذهبوا لإیداع أموالهم‏.




ارسال التعلیق